0 تصويتات
بواسطة
احسن دعاء استخارة للزواج مجرب ، احسن دعاء استخارة للزواج مجرب

يصاب الإنسان بالتردد أحيانا في الإقدام على بعض الأمور الخاصة به في حياته ، مثلا ربما يتقدم أحد الشباب لخطبة فتاة فيسأل عنه أهلها ويكون مناسبا لها لكن يكون هناك خوف وحيرة من المجهول وهل هذا الزوج المناسب التي تستطيع أن تكمل حياتها معه أم لا ، فيكون الحل بأن تستخير الله سبحانه و تعالى ويكون ذلك ، باللجوء إلى صلاة ركعتين من دون الفريضة ، و تقرأ في نهاية الركعتين دعاء الإستخارة وتطلب من الله سبحانه و تعالى أن يتمم هذا الأمر ، إذا كان فيه خير لها وأن يصرفه عنها إذا كان فيه شر لها ، فبعون الله الذي لايستخار سواه فأن الله سيسهل لها ذلك الأمر أو يصرفه عنها إذا كان لا خير منه ويدعى بهذا الدعاء ليس للزواج فقط بل في أي أمر يحتار فيه الإنسان ويكون مجهول بالنسبة له.

دعاء الاستخارة هو سنة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو اعتراف من المسلم أنه بحاجة إلى الله تعالى ليختار له ما الخير له في الدنيا و الآخرة و الاستخارة ليست في أمور محددة و إنما تسن في كل الأمور التي يقدم الإنسان على القيام بها فإن الصحابة رضوان الله عليهم قد ورد عنهم أنهم كانوا يستخيرون حتى إذا نوى أحدهم شراء نعل.
و من أهم الأحداث في حياة الإنسان و التي يستخير الله عز و جل فيها هو الزواج لأنه مستقبل أسرة و حياة و نورد لكم هنا نص دعاء الاستخارة مخصصا بالزواج:
" اللهم إني أستخيرك بعلمك ، و أستقدرك بقدرتك ، و أسألك باسمك العظيم، فإنك تقدر و لا أقدر ، و تعلم و لا أعلم و أنت علام الغيوب ، اللهم إن كنت تعلم أن زواجي من (فلانة بنت فلان أو فلان بن فلان ) خيرا لي في ديني و معاشي و عاقبة
أمري فاقدره لي و يسره لي، و إن كنت تعلم أن زواجي من (فلانة بنت فلان أو فلان بن فلان ) شرا لي في ديني و معاشي و عاقبة أمري فاصرفه عني و اصرفني عنه و اقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به".
و عليك أن تقول هذا الدعاء بعد صلاة ركعتن و أنصحك بتكرار الدعاء مرارا و تكرارا خلال النهار بدون صلاة و تكرار الصلاة أكثر من مرة لأن هذا أمر مهم بالنسبة لك .
و عليك بعدها أن تفكر في الأمر و الله عز و جل بتقديره هو الذي ييسر لك الأمر أو لا ييسره و على الحالين عليك الرضا بما حصل بعد ذلك لأنك استخرت الله و الله لا يخيب من استخاره.
و يمكن لك أيضا أن تدعو الله في كل سجود و ركوع أن يلهمك الصواب و أن ييسر لك الزوج الصالح/ة حتى تعينا بعضكم على الخير و لا بد أن يستجيب الله لك إن كنت تتذلل له و تثني عليه بما يحبه جل و علا. أرجو الله لكم جميعا الزواج الصالح الذي تتم به الحياة و السعادة.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

...